هادي الرئيس الشرعي..!


لا احد يستطيع انكار شرعية هادي كرئيس توافقي منتخب وان انتهت فترته ومن ينكرها انما يغالط نفسه ، كيف تنكر شرعية رئيس يعترف به العالم اجمع ويمثل الجمهورية اليمنيه ويتحدث باسمها في جميع المحافل وهذا التمثيل هو الرابط بين اليمن والعالم ولايمكن التخلي عن هذا الحضور .

 

هادي لا يصلح رئيس نعم ،لايملك شعبيه نعم، لايملك مشروع كل سلبيه تقال في هادي سأهز رأسي واقول نعم نعم لكنه الرئيس الشرعي امام هذا العالم .

 

ماذا فعل الطرف الاخر لينتزع هذه الصفه من هادي ؟ لاشي .ولن اعاود الحديث عن منحه الشرعيه واعطاها شيكا مفتوحا بيده اريد ان اتحدث عن وضعنا الحالي .

 

القوة الوحيدة التي يمتلكها هادي هي شرعية الحرب على اليمن ومن خلاله ستستمر الحرب كما يشاء لها ان تستمر.

 

لانه مجرد شيك مفتوح بيد من الجميع للحرب على بلاده وعندما يشاء لهذه الحرب ان تتوقف سيتم وضعه في الارشيف ، تماما كما حدث بعد اتفاق السلم والشراكه لكن السعودية استلمت الشيك قبل وضعه في الارشيف  .

 

لا يمتلك هادي اي قرار في مايتعلق في الحرب وايقافها لايمتلك قرارا في البناء لايمتلك قرارا في تقديم نموذج جيد للسلطة الشرعية فيما تحت يده من مناطق ، لكنه يمتلك قرارات التعيين العجيبة وتوزيع الحقائب والمناصب الحكومية والدبلوماسية التي هي الاخرى لاتقدم نموذجا جيدا على الاطلاق لسلطة يفترض ويقال انها شرعية .

 

هادي رئيسنا في الجو ولايستطيع الهبوط على الارض لانه لو حط على الارض لكان اول شخص يلعن الشرعية ومن منحه اياها .

 

لو حط على الارض ووجد ان شعبه يعاني ويلات الحرب وان موظفيه بلا راتب للشهر السابع لقال بنفسه والله مانا شرعي ولا استحق اي شرعية .

 

الطرف الاخر سلطة الامر الواقع يعتبرون هادي خائن وعميل وتم الحكم عليه بالاعدام لا لشيء ولكنه في المقام الاول خان ثورة 21 سبتمبر وافشل الطموح الحوثي . ماعلينا من الماضي خلونا في الحاضر.

 

ماذا فعلت سلطة المجلس السياسي وماهي محاولاتها لمجرد التشكيك بشرعية هادي بعد ان فقدت السيطرة على معظم المناطق ، فشرعية السلاح تتوارى وشرعية التواجد تتلاشى والشرعية مش بالكلاشنكوف ولا بالf 16 .

 

الشرعية ليست سلطة وحكم فقط الشرعية تمنح من الشعب وهم اكثر من نكل به ولم يلتفت لمعاناته .
قبل ان تبحثوا عن الشرعية الدولية للمجلس السياسي ابحثوا عن شرعيتكم بين الناس لانهم من سيمنحوكم آيها.

يفهمون ان السلطة هنجمة وسيارة وزلط ونسوا شعب يموت جوعا كل يوم ويقولك لاشرعية لهادي وهم البديل !! بأي وجه ؟ 

الشرعية في مفهومها الاخلاقي بعيدة جدا من السلطتين، ولا توجد شرعيتين في بلد واحد ، ثمة شرعية واحده يمكن امتلاكها بسهوله وبلا انتخابات حتى لفترة معينة قد تكسبها دهرا ، عندما يدركون ان هذه الشرعية تمنح من الشعب ولأجل الشعب وليست من اجل الحرب  .

 

هذا الشعب البسيط الذي يضرب من الجميع هو الشرعية فابحثوا عنها بينهم اما هادي فيبدو انه قرر عدم العودة فاكتفى بالاعتراف بشرعيته امام المجتمع الدولي وسيظل رئيسا في الجو حتى تنتهي الحرب .

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص