كوبونات المجلس السياسي ..


شيء مضحك ومخجل ان يتحول 50 % من راتب الموظف الى كوبون او قسيمه شرائيه والباقي مصروف جيب وتوفير اجباري على اساس ان راتب الموظف اليمني يكفي اكثر من قيمة ايجار البيت .
امر عجيب فعلا لكن الاعجب منه ان هكذا تصرف الانقلابي ، لم يستطع دفع الراتب دفعه واحده ابتكر خطه جديده ، و مهما كان غباء او وصاية هذا الاجراء لكن تشعر ان هذا الانقلابي يفكر بالموظف ويحمل مسؤوليه تجاهه على عكس الحكومه الشرعيه التي يقع على عاتقها واولوياتها دفع رواتب الموظفين .


نقل البنك المركزي بقرار جمهوري الى عدن قبل ان يعلن عجزه عن دفع المرتبات وحينها اعتبر هذا القرار بمثابة انقاذ للحوثي من انكشاف ما احدث من هدر للمال العام وعجزه عن دفع المرتبات وبذلك تحولت مهام البنك المركزي من سلطة الامر الواقع الى سلطة الشرعية .

 

الانقلابي كان يدفع رواتب الموظفين في جميع عموم الجمهورية حتى قرار نقل البنك ، يعني منطقيا تم اعفاء سلطة صنعاء من مسؤوليه دفع الرواتب ونقل ذلك الى البنك المركزي الششرعي .
الان البنك المركزي الانقلابي رغم كل ذلك يحاول يعمل حل والبنك المركزي الشرعي يكتفي بما تحت يده ولا يأبه لمعاناة الناس .

 

سلطة الانقلاب المتهمة بالنهب غير المسبوق كانت رغم النهب تدفع رواتب جميع الموظفين والسلطه الشرعية المنتخبه والمعترف بها دوليا نهبت حتى رواتب الموظفين ، اين رواتب الناس ياشرعيه يا بن دغر يا هادي ؟

 


متى سيفهم هؤلاء ان شرعية الراتب اهم من شرعية الانتخابات نفسها وان الحكومه التى تعجز عن دفع رواتب الموظفين يسحب منها شرعيتها الدولية ، وان كانت لم تسحب حتى الان لان الامم المتحده لاتبحث عن مشاكل مع السعوديه في الوقت الحالي .


يعني لو الامم المتحده ستطالب بدفع راتب الموظف اليمني احتمال يقطعوا الرواتب عليهم هم .
اذا يا شعبنا المغلوب على امره شل الكوبون حق السيد وقله تسلم ايدك كنا عنموت من الجوع حتى انقذنا كوبونك المثير للسخرية .

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص