مجزرة المسيرة المسرقانية ..

 

سيطر الحوثيون على اليمن ومؤسسات الدولة بحجة زيادة 500 ريال في كل 20 لتر بترول واحتلوا صنعاء تحت هذا الشعار ليحملوا حكومة الوفاق الوطني أخطاء قرار الجرعة.

وقالوا "انهم جاءوا لتطهيرها من الفاسدين الفريق الاحمر والشيخ حميد الاحمر وتنظيفها من الدواعش الاصلاح ومشتقاته وقياداته."

 

 منذ 3 أعوام واليمن ومؤسسات الدولة تحت سيطرتهم وينخرون مكاتب المؤسسات العامة مثل الفئران التي تعرضت لجرعة سم قليلة ، نهبوا الارشيف من 50 سنة ووضعوا ايديهم على البنوك والشركات وسجلات الاراضي والعقارات العامة والخاصة .

 

كلفوا لجنة لتتبع فساد الفريق الاحمر وكذلك الشيخ حميد الاحمر واخوانه وقيادات اخرى والى الان لم يعثروا على قضية فساد او نهب واحدة تثبت صحة ما نشره اعلامهم قبل وبعد الانقلاب والسيطرة .

 

كان الشعار الصوتي لهذه المسيرة المسرقانية هو ( شرق شرق ثورة على كل السرق ) وكان البسطاء والسذج يتفاعل معهم لقناعتهم بأن اولئك الاحرار سرق وناهبين ، لكن الصدمة والمفاجأة تلقتها مليشيا النهب والسرق ببراءة تلك القيادات ( خصوم المليشيا واعداء #ايران ومشروعها) ولم يضعوا ايديهم على دليل واحد او وثيقة او ارض او حسابات بنكية رغم سيطرتهم على كل شيء ..

 

 

اليوم تقوم مليشيا السرق والنهب بارتكاب اكبر مجزرة نهب وسرقة باستخراج اعفاء جمركي لعدد 7000 سيارة وتمليكها للجان الحرس الثوري الشعبية ، هذه السيارات مسروقة ومنهوبة من مؤسسات الدولة والقطاع الخاص ومنازل المواطنين ..

 

 

لا يحق حتى لرئيس الدولة الشرعي اصدار اوامر اعفاء جمركي بهذا الشكل وفقا لقانون الجمارك ..

 

 

هؤلاء السرق القادمين من غبار التاريخ ضربوا مثلا نادرا في النهب والسلب والسرقة وتصفير مؤسسات الدولة لصالح ميليشياتهم وعناصرهم وقتلتهم ومجرميهم ، وتملوا العقارات الفخمة والفلل والعمارات والاراضي والسيارات الفارهة في اشهر محدودة وبسبب سرقهم انتعش سوق البناء رغم الازمة والحرب ..

قدموا لليمنيين شهادة بأنهم اصل السرق والنهب وانهم حثالة جهل ومخلفات لقطاء المجرمين والارهابيين ..


 

وقدموا شهادة لحزب الاصلاح واثبتوا للعالم انه حزب مدني مهما كان عليه من ملاحظات الا ان الثابت انه لم يمارس اي سلوك من الذي مارسته هذه العصابة ..

 

لا يسعنا في هذا المقام الا ان نقدم لعصابات المسيرة المسرقانية الشكر لقيامها بكتابة تحذير محفور بالدم والحديد والنار على جسد وعقل المواطن اليمني ومحفور على تراب اليمن العربي وان اليمنيين لن ولم يقبلوا بهذه المليشيا وسيحذفونها خارج التاريخ عاجلا وليس اجل..

 

تجربة مريرة وقاسية لن يكررها اليمنيين مهما كانت الظروف لان التاريخ لن يعيد تكرار هذا الخطأ المدمر وخطيئة الزمان والمكان والحاضر والمستقبل..

 

7000 سيارة لم ولن يفعلها عتاولة الفساد والنهب على الكرة الارضية وفعلها جهلة وعصابات الولي السفيه ..

لعنكم الله والتاريخ في ذكرى الهالك حسين الذي لطخ اليمن بهذه العصابة الاجرامية

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص