القطرية طيران

القطرية طيران

الخطوط القطرية ترد على قرار الولايات المتحدة بمنع الحواسيب بهذه الطريقة الجديدة

أعلنت الخطوط الجوية القطرية اليوم الخميس عن خدمة جديدة تتيح للمسافرين استعارة حواسيب خلال رحلاتهم إلى الولايات المتحدة الأميركية. وتأتي الخطوة رداً على الحظر الأميركي لاستخدام الأجهزة الإلكترونية من قبل المسافرين عبر الرحلات الجوية على متن عدد من الخطوط الجوية، بينها القطرية. وتتضمّن خدمة استعارة الحاسوب للمسافرين، استمرارية أعمالهم على متن رحلات الخطوط الجوية القطرية، إلى جانب خدمة "واي فاي"، التي بفضلها سيكون باستطاعة جميع المسافرين أن يبقوا على اتصال عبر الإنترنت، لمدة ساعة مجاناً أو طوال الرحلة من خلال باقات خاصة مقابل 5 دولارات أميركية فقط. وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، أكبر الباكر "إننا في الخطوط الجوية القطرية، الحائزة عدة جوائز، نقدّر أهمية استمرار الأعمال خلال الرحلات على متن طائراتنا، لذلك نصرّ على تقديم أفضل الحلول الممكنة للمسافرين. وعليه قمنا بإطلاق خدمة استعارة أجهزة اللابتوب لضمان عمل غير منقطع لمسافرينا على متن رحلاتنا. وهذه الخدمة ستمكن المسافرين من الاستمرار بأعمالهم كما اعتادوا وتعزز لقبنا كأفضل درجة رجال أعمال في العالم". وسوف تكون الحواسيب متاحة لجميع المسافرين على درجة رجال الأعمال المتوجهين إلى الولايات المتحدة اعتباراً من الأسبوع المقبل، ويمكن للمسافرين استلام الأجهزة بعد الصعود إلى الطائرة وتحميل أعمالهم على "يو إس بي" للاستمرار بأعمالهم كالمعتاد. هذا ويمكن لجميع المسافرين على جميع الدرجات تسليم الأجهزة الإلكترونية المحظورة عند بوابة الصعود وسيقوم موظفو الخطوط القطرية بتغليفها ونقلها بأمان كأمتعة مسجّلة خلال الرحلة وإعادتها إلى المسافرين عند الوصول إلى الولايات المتحدة. وبدأت السلطات الأميركية في 25 مارس/آذار الماضي، تطبيق حظر استخدام الأجهزة الإلكترونية على رحلات الطيران المتجهة إلى الولايات المتحدة من الأردن ومصر وتركيا والسعودية والإمارات والكويت وقطر، ما دفع الشركات إلى ابتكار حلول لمساعدة ركّابها على الخروج من المأزق.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص