الرئيس اليمني السابق ، علي عبدالله صالح

الرئيس اليمني السابق ، علي عبدالله صالح

«صالح» يرد على شتائم الامراء في السعودية ويكشف حقيقة انقلابه على جماعة الحوثيين وخروجه الى سلطنة عمان (شاهد)

كشف الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، عن عرضه أكثر من اربع خارطات للحل السياسي والاقتصادي على الامريكان والاتحاد الاوروبي وروسيا والسعودية ودول الخليج.


ولم يفصح صالح الذي كان يتحدث اليوم في صنعاء خلال اختتام دورة تدريبية لقيادات من المؤتمر الشعبي العام الذي يقوده، عن رد الجهات التي عرض عليها هذه المبادرات او خارطات الحل كما اسماها.. لكنه أضاف " إحنا قدمنا لا ضرر ولا ضِرار، أمّا أن تركعونا لن نركع إلّا للواحد الأحد للفرد الصمد الذي نركع له، أمّا قوى سياسية دولية كانت كبيرة أو صغيرة غنية أو فقيرة لا يمكن".


وزعم الرئيس السابق، ان السعودية عرضت على نجله احمد اموال لكي  يقنعه بالتحالف معها ضد الحوثيين.



وقال " عرضت عليا طائرة الإيرباص بمال (دولار) وسلّموها لأحمد علي  عبد الله صالح في السعودية، قالوا هذا من أجل أن تتحالف معنا وأقنع والدك للتحالف معانا، من أنتم..؟ قالوا إخوان مسلمين واحد، اثنين عبدربه منصور هادي، ثلاثة الحراك الجنوبي الذي هو داعش والقاعدة مش الحراك الجنوبي السلمي،  تتحالف معنا، رفضنا المال".



 واعتبر الرئيس السابق، ان كل شتيمه ممن سماهم أمراء العدوان وساماً على صدره  وعلى صدر الشهداء من الأطفال والنساء.. مشيرا الى انه هو وانصار الله (الحوثيين) والقبائل، يواجهون سبعة عشر دولة بدعم أمريكي إسرائيلي بريطاني بالكلاشنكوف.



وكرر طلبه بالتفاهم والحوار .. نافيا أي ارتباط بايران او قوى دولية.



وقال "أنا مش مُصّدر ثورة إلى المنطقة، أنا ما أنتمائي إلى أي قوى دولية لا لإسرائيل ولا للمخابرات الأمريكية ولا البريطانية ولا لإيران ولا لأحد، أنا دولة مستقلة اليمن اسمها الجمهورية اليمنية دولة مستقلة ذات سيادة".
لتـصلك كـافة التفاصيل والاخبــار العـاجلة أولاً بأول تابعنا على صفحتنا .. [ يماني نت ]


 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص